بعد دعوات المقاطعة نصرة للنبي.. فرنسا تستجدي لشراء منتجاتها

استجدت فرنسا الأحد، الدول العربية والإسلامية لوقف حملات المقاطعة لبضائعها في إطار نصرة "النبي محمد" جراء تكرار الإساءة له من قبل مؤسسات وشخصيات فرنسية. ونشرت وزارة الخارجية الفرنسية دعوة إلى دول العالم الإسلامي من أجل وقف تلك المقاطعة، مبينة أن المسلمين يعتبرون جزءاً من النسيج الوطني في فرنسا. وقالت: "إن مسلمي فرنسا جزء لا يتجزأ من مجتمع وتاريخ البلاد، ومكافحة التطرف تجري بالتعاون مع مسلمي فرنسا".

وحثت دول الشرق الأوسط على منع شركات التجزئة من مقاطعة منتجاتها، مضيفة: "دعوات المقاطعة لا أساس لها ويجب وقفها فوراً، مثل الهجمات التي تستهدف بلادنا والتي تدفع إليها الأقلية المتطرفة".

وسادت حالة من الغضب والاستنكار الأوساط العربية والإسلامية منذ الأربعاء الماضي، عقب تأكيد "ماكرون" أن بلاده لن تتوقف عن دعم المجلات والصحف المسيئة للإسلام والنبي محمد. واشتهرت صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية والتي تتخذ من باريس مقراً رئيسياً لها، بنشر رسومات مسيئة للنبي والإسلام، ما جعلها تتعرض أكثر من مرة لعمليات انتقامية كان آخرها 25 سبتمبر الماضي.


التعليقات