قد يكون ماكرون محقا إذا كان كان يعني بالإسلام حال كثير من قادة العالم الإسلامي، الذين يدعمهم ماكرون ويحرص على بقائهم في السلطة، فالعالم الإسلامي مأزوم بأمثال حفتر الذي يقف وراءه ماكرون بكل قوته، ومأزوم بقادة طائفيين في لبنان يدعم بعضهم ماكرون في مواجهة بعض.
مأزوم بأمثال السيسي الذي يقيم معه ماكرون علاقات اقتصادية مشبوهة في مقابل اعترافه به وتغاضيه عن جرائمه.
الأزمة منكم يا ماكرون وسترتد يوما عليكم، ولات ساعة مندم.


التعليقات