القرضاوي: قد تستسلم الأنظمة لكن الشعوب ستستعيد مقدساتها.

في تعليق موجز على علاقات التطبيع مع الكيان الصهيوني، الذي تتسارع وتيرته في هذه الأيام أفاد فضيلة الدكتور القرضاوي الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن الأنظمة قد تستسلم ويستسلم المنهزمون ممن يسيرون في فلكهم، ولكن الشعوب والمنظمات الشعبية، لا سيما الإسلامية منها - ستظل تقاوم وتقاوم ولو بالحجارة، ولن تعترف للغاصب بحق فيما اغتصب أبدا، وهذا الرفض المبدئي هو بذرة النصر ونواة المستقبل.


التعليقات